الرقص في الحنفية

مقالات
164
0

عندما تستيقظ من النوم صباحاَ على أصوات صاخبة تنبعث من الراديو وتفاجأ أن أحدا عبث بالراديو وشغله على إحدى محطات الأغانى الخزعبلية التي تبث 24 ساعة من المواعين والخبط على الحلل وتجد أن الراديو يهتز من كثرة الرقص والشخلعة فتضطر أن تقذف الراديو في الكبانيه حتى يقطع أنفاسه غرقاّ وتشد عليه السيفون وفجأة ودون سابق إنظار تجد من يشغل التليفيزيون على إحدى محطات شارع الهرم فتجد نفسك أمام جميع أنواع الراقصات منهن المحترفات ومنهن الزهرات ومنهن العانسات الباحثات عن عريس عبيط فتضطر آسفاّ أن تقذف التليفيزون في الكبانيه هو الآخر حتي يموتن جميعاَ غرقاَ فتقف لحظة في هدوء جميل حتى تقرر أن تغسل وجهك بالماء حتى تنتعش وتبدأ يوماَ جميلاَ وتفتح الحنفية فإذا بك تفاجأ بالأغاني مرة أخرة تنسكب من الحنفية فعندها إعلم أن زمن الهدوء الجميل قد ولّى.

Facebook Comments

Comments are closed.